• ×

11:27 مساءً , الثلاثاء 7 ديسمبر 2021

خليل ابراهيم اليوسف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأستاذ: خليل بن إبراهيم بن أحمد اليوسف،من مواليد بلدة الجفر عام 1371هـ،بعدما أنهى دراسته الأكاديمية للمرحلة المتوسطة بمدارس الجفر،التحق بشركة أرامكو السعودية في 22/8/1972م،فعمل بداية في ببرنامج أرامكو السعودية للتوظيف،وخلال مسيرة عمله بالشركة أنهى كافة مقرراتها الدراسية، إضافة إلى استفادته من حقيبة الدورات التدريبية داخل الوطن وفي الولايات المتحدة الأمريكية،انتقل بعدها للعمل في معامل ابقيق كمساعد مشغل في عام 1373م ،وبعدها عين على وظيفة ملاحظ في معامل المنافع حتى تقاعد من الشركة 2003م،،تولى رئاسة نادي الشروق قبل الاعتراف به رسمياً وذلك عام 1406هـ.له تجربة مع الشعر وقد نظم العديد من القصائد ونشر بعضها في مجلة النهضة الكويتية وفي الصحيفة الدورية لنادي الشروق ومركز التنمية الاجتماعية،وهو أحد الأفراد الفاعلين في لجنة التنمية الاجتماعية ببلدة الجفر.
س/ حدثنا عما في جعبتك من معلومات تاريخية عن بلدة الجفر.
ج/ سأتحدث أولاً عن أسرتي:أصل عائلة اليوسف من الدواسر كانت هجرتهم قبل أربع مائة سنة إلى الأحساء،ونرجع إلى آل حسن،وكان الأجداد يكتبون
في التعريف بأسمائهم أنهم من قبيلة آل حسن.
تقطن عائلة اليوسف في بلدة الجفر و70% منها تسكن حاليا في الدمام.
أما الحديث عن تاريخ بلدة الجفر:
فقد كانت الجفر سابقا تقع في جنوب شرق الطرف،وكانت تسمى الجفر الحديثة وكان يطلق عليها الدور.
بالنسبة لمؤسس الجفر فهو عبد اللطيف بن خلف العنزان،وأصله من عنزة،والتي أسسها قبل أكثر من 500 عام.
عندما حفر عينا للمسجد سماها جفر .
وكان يملك الكثير من العقارات وبعد موته نقلت أملاكه للدولة لأنه لم ينجب.
أما عن من قام بتدريس الكتاتيب في بلدة الجفر سابقاً فمنهم:الشيخ عبد اللطيف بوبشيت،والشيخ محمد بوبشيت،والشيخ غانم الجبيلي،والشيخ حسين الجبيلي،والشيخ عبد الله العياضي،والشيخ عمران التيماوي،الشيخ إبراهيم الحليلاوي
أما عن من تولى العمودية بالبلد فهم :عبد الله بن عبد الرحمن الخليفة،إبراهيم بن عبد الله الخليفة،خالد بن عبد الله الخليفة،عبد الرحمن بن عبد الله العوض،خليفة بن عقيل العقيل،عبد العزيز بن عبد الله العوض،محمد بن فرحان العقيل،حمد بن حمد المظفر،وحاليا عبد الرحمن البوعلي وهو ما ذكر بتفصيل في كتاب الجفر ماضيها وحاضرها لمؤلفه الأستاذ القدير عبد اللطيف بن سعد العقيل..
يقال أن هناك مجموعة من وجهاء البلد استقبلوا الملك عبد العزيز عند نزوله إلى الأحساء.
ممن شارك في حرب كنزان علي العقيل وقتل في الحرب.
من الأسر المشهورة بالبلد في السابق:المنجدي،الغرير،والداحس،وبو بشيت،والقطان،والعساكر،والخليفة،والمهنا،
والجبيلي،واليوسف،والمهنا.
من المسميات التاريخية بالبلد:
أبراج الأتراك: تستخدم كأبراج مراقبة أيام الحروب للإطلاع الحربي.
براحة العنيزان:كانت مربط لخيول العنيزان.
بردة سبيل:تسمى برودة سبيل للماء.
سوق الاثنين هو أقدم سوق بعد سوق الهفوف والذي أسسه محسن القطان
في الجفر تم افتتاح إمارة بقيت أكثر من عشر سنوات وكان أميرها خالد العبد الله الخليفة،كما افتتح بريد مركزي وكان مأموره خالد بن يوسف اليوسف.
العلاقة بين الشيعة والسنة في السابق لا توجد تحسسات بينهما،وإنما الألفة والمحبة والأخوة بين الجميع،وهناك من رضع من أطفال الشيعة من أمهات السنة والعكس صحيح.
ومن مظاهر الألفة بين أهالي البلد: تجمعهم في الأعياد،ونخوتهم مع بعض كمشاركة في حفر القبور،وتشييع الجنائز وغيرها من الأعمال الخيرية.
وما حصل لاحقا من برود في العلاقة بين الأخوة،فإنما يرجع بسبب التأثير الإعلامي والغزو الصهيوني على المجتمعات.
ومن المواقف الحضارية التي أود أقف لها : اللقاء الذي عقده مؤخراً الأخ السيد أحمد المسلم بمنزله والذي ضم أبرز وجهاء البلدة بمختلف أطيافه كمشروع يجسد اللحمة الوطنية ويعمق من أواصر الألفة والمحبة بين أهالي البلد.
أما عن أبرز العادات في السابق:فالتواصل والمجالس المفتوحة،قراءة ختمات القرآن الكريم في شهر رمضان،وإهداء ذلك إلى الأموات .
س/حدثنا عن أبرز ملامح تجربتك في شركة أرامكو السعودية.
ج/ المواظبة في العمل،التعامل مع أشخاص من جنسيات مختلفة مما يجعلك تتعرف عن قرب لعاداتهم وتقاليدهم،وتكسب بعض السلوكيات التي لا تتعارض مع قيم الإسلام،وتجيد وفن التعامل معهم.
من المواقف التي أود أذكرها من تجربة الانضباط في العمل: كنت أسجل حضوري داخل معامل الشركة قبل ساعة من بداية الدوام وأتأخر بعد نهاية الدوام بساعة من حبي للعمل،فكان بعض الموظفين يعلق على ذلك أن مفاتيح بوابة المعامل عند أبي رمزي،كما أني سكنت في ابقيق،ولا أنزل البلد إلا في الإجازة الأسبوعية،بالنظر لمخاطر الطرق،إضافة لبقائي لفترة إضافية بعد نهاية الدوام لأي أمر طارئ.
من الدروس التي تعلمتها :تعبئة السيارة بالوقود قبل إدخالها الكراج في البيت والعمل لمواجهة أي طارئ أو لعدم توفر الوقود في المحطات التي على طريقك.
من الدروس أيضاً:عدم الإتكالية على أحد في تأدية أي عمل،مع التحلي بالصبر والتعامل المرن مع الناس.
س/ لو طلبنا منك تقييم لتجربة المجلس البلدي بالأحساء،فما أبرز ما تسطره في ذلك بشفافية.
ج/ اختياركم في هذه المناصب فيه البركة والتوفيق وأنتم كأعضاء رأينا فيكم الحرص على مصالح الوطن،وتقدمون كل ما يسهم في تنمية المجتمع،وعندكم عين ثاقبة للمناطق في المدن والقرى التي تحتاج للدعم من الخدمات بحسب مفهوم التنمية المتوازنة،فجزاكم الله خيرا على دوركم لخدمة الوطن والمجتمع.
س/ حدثنا عن تجربتك في الشعر.
ج/في الحقيقة أنا لست بشاعر ولكني أهوى الشعر وكتابتي لا تتعدى الخواطر،وكانت البداية من عام 1970م وقد نشر بعضها في مجلة النهضة،إضافة لقصائد نشرت في صحيفة مدرسة الجفر المتوسطة،وفي نشرة مركز التنمية الاجتماعية ونادي الشروق.

أيضا لي قصيدة عن فلسطين كتبتها في عام1971م نشرت بعض من أبياتها في مجلة النهضة الكويتية ومطلعها يقول:

فلسطين نادت بصوت رهيب بصوت مغيث يريد الحمى
فأين رجالي وأين شبابي ؟؟ وأين البطولة يا أهل الفدى؟؟؟
س/ كلمة مختصرة في حق كل من:
1- الأمير محمد بن فهد آل جلوي: عليه الرحمة،أتذكر له مقولة طالما يرددها " تعتبر الجفر قاعدة للقرى الشرقية،وممر لطريق العقير.
2- الشيخ علي بن سعد اليوسف: ولى معه مواقف لا تنسى،عرف
بدوره في إصلاح ذات البين،تحسسه للفقراء المحتاجين في السر،يساهم في خدمة مجتمعه ولا ينتظر من أحد أي مقابل لذلك.
3- عمر صالح اليوسف: صديق وعزيز وقريب وتتوفر فيه صفات الوفاء والخير،ومما قلت في حقه:
يا من لك في الفؤاد مسكن من قدم الزمن --- وفي مسجد العيد لك في جنبي كل عام محل
لنا سنين وسنين للمسجد صباحاً نمشي معاً --- وهذا العيد ما رايت إلا طيفك علي في المنام أطل
يا أبا صالح لك في البيت والقلب محل --- اما تعلم صغير البيت قبل الكبير عن غيابك سا ل
فشيماء و روان و خليل و سارة و ودانه --- كلما شافوا زول بهم عابر قالو ا خالي لنا وصل
عسى وصالك لهم دايم يا نور المحل --- ولا واشي ولا قاطع يفرقنا الى يوم الاجل
مسراك لبيت الله أبو رمزي لك سأل --- خالق الخلق يقبل مسراك ومن معك للبيت وصل
4- حسن بن احمد اليوسف:بذل جهوداً جبارة للم الشمل،وكان رحمه الله يهتم بصلة الأرحام ويتفقد الجميع،وساهم في تنظيم لقاءات دورية لأفراد العائلة.

5-علي بن سعد العقيل:كان له اليد الطولى في توفير خدمات مدينة الجفر.
6- عبد الله الدبل: كل ما أقول عنه لن أوف حقه،رجل يتسم بالأخلاق والتواضع والتعامل الحسن،يدعم الفقراء والمساكين والمشاريع الخيرية من المساجد وغيرها.
س/كلمة أخيرة.
ج/أشكركم على الجهد الذي تقدموه للوطن والمجتمع،وأود أن أشيد بتجربتك في التوثيق يا أستاذ سلمان،خصوصاً أنني أهتم بتوثيق كافة التجارب والمشاريع والفعاليات التي أكون أحد أفرادها.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
22/10/1429هـ

 0  0  3904