• ×

03:52 صباحًا , الإثنين 25 أكتوبر 2021

راضي بن السيد صالح الحداد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
راضي بن السيد صالح الحداد
السيد راضي بن السيد صالح الحداد، من مواليد 1382هـ ، حصل على الماجستير من جامعة الملك عبد العزيز،وحصل على شهادة زمالة الماليين المحليين من الولايات المتحدة أمريكا،وابتعث إلى أمريكا وبريطانيا لأخذ دورات متخصصة في مجال الاستثمار،وقد حصل على شهادة (CFA) وهي شهادة عالمية تعطى لمن اجتاز سلسلة من الاختبارات على مدى ثلاث سنوات ،وشغل منصب مدير إدارة الأصول الاستثمارية في بنك الرياض لسنوات عديدة،وحالياً يشغل منصب نائب المدير العام لإدارة الأصول الاستثمارية في البنك السعودي للاستثمار،كما يعد من الكتّاب الاقتصاديين البارزين في مجال الاستثمار.
س / حدثنا عن أسباب توجهك إلى التخصص في المجال الاستثماري.
ج/ كانت العناية الإلهية سبباً في نجاحي، فأحد أسباب إكمالي لدراسة الماجستير هو رفض طلب نقلي إلى الأحساء، وسبب اختياري الاستثمار كان بسبب بحث قدمته عن الاستثمار، ونبهني المشرف على البحث بأن لدي قدرات جيدة في هذا المجال، مما جعلني انخرط فيه، وطورت بحثي، ليكون مشروع بحث للحصول على الماجستير بعنوان: ما هي العوامل المؤثرة على سوق الأسهم السعودية.
س/ تبذل الشركات العالمية مبالغاً طائلة لدراسة جدوى إقامة أي مشروع اقتصادي،حدثنا عن أهمية دراسات الجدوى الاقتصادية لإقامة المشاريع الاستثمارية.
ج/إن أحد أسباب فشل الكثير من المشاريع الاقتصادية، هو عدم استنادها إلى دراسة جدوى اقتصادية جيدة ومتقنة، وذلك بسبب عدم إدراك أهميتها، أو بسبب تكاليف إعدادها.
إن دراسة الجدوى الاقتصادية مرتبطة بنواحي مهمة في نجاح المشروع من أهمها:
أولاً:السوق وتحدياته.
ثانياً: تمويل المشروع.
ثالثاً : إدارة المشروع
فالكثير من أفراد المجتمع يعتقد أن كل من لديه أموال سيكون مديراً أو أحد أفراد عائلته، أعرف كثيراً من الشركات الكبيرة فشلت لأن صاحب المشروع عين إبنه أو أحد أقربائه لإدارة المشروع،مع العلم أن الإدارة هي الأساس في نجاح أو فشل أي مشروع.
س/ ما هي مقومات المشاريع الاستثمارية الجيدة؟
ج/ أهم أركان المشاريع الاستثمارية الجيدة ما يلي:
1- الإدارة القادرة على فهم متطلبات السوق والتكيف معه.
2- التفرد، يمكن أن تفتح خياطاً أو قرطاسية أو مطعماً ولكن السؤال المهم كيف تكون مختلفاً؟؟ خذ مثلاً :في الرياض يوجد هناك مئات المطاعم وقد يكون أكثر من مطعم في نفس المنطقة، ولكن ليس هناك تكرار في نوعية مأكولات المطاعم، هذا مطعم يقدم مأكولات هندية، وذاك مطعم يقدم مأكولات إيرانية، وآخر صينية، وآخر متخصص في تجهيز أكلة السمك، وآخر شعبي، وآخر خدماته سريعة، وكل مطعم له سوقه وزبائنه.
3- التخطيط ومتابعة الخطة بحيث أن تكون لدي خطة للمشروع:
- ما هي أهدافي في السنة الأولى؟ وما هي أهدافي بعد عشر سنوات؟
- ما هي المعوقات؟ وما هي الخطة البديلة؟
س/ من وجهة نظرك ، هل يمكن تحقيق مشروع استثماري بسيط وبدون مخاطرة؟
ج/لا يخلو أي مشروع من المخاطرة، فالمخاطرة توأم العوائد، فلا يمكن تجنب المخاطرة، ولكن يمكن إدارة هذه المخاطر،وأول خطوة في إدارة المخاطر إدراكها والتنبؤ بها، وهناك مجموعة من المشاريع يعتمد نجاحها على إدارتها، ونصيحتي لمن يرغب أن يؤسس مشروعاً أن لا يتم تأسيس المشاريع على الثقة بين الشركاء فقط، بل يتطلب توفير الكفاءة الإدارية في إدارة هذه المشاريع، وأعتقد من الأفضل أن تقوم المشاريع الصغيرة على أسس جماعية، بحيث تشترك فيها الأموال والخبرات، مما يجعل إنشاءها أكثر سهولة، وأقل خطورة.
س/بصفتك متخصص في مجال الاستثمار، حدثنا عن أهم العوامل المؤثرة في سوق الأسهم.
ج/ هناك مجموعة من العوامل المؤثرة على الاستثمار في الأسهم:
1-أسعار البترول:
فهناك علاقة طردية بين أسعار البترول وأداء سوق الأسهم.
2-أسعار الفائدة:
ومن المعروف أنه كلما ارتفع سعر الفائدة على الودائع النقدية كلما قل الاستثمار في الأسهم.
3-عرض النقود:
إن عرض النقود له تأثير قوي على أداء الأسهم.
4-الإصلاحات الهيكلية:
س/ هل يمكن أن تضرب لنا أمثلة على تأثير الإصلاحات الهيكلية لبعض الشركات على سعر أسهمها؟
ج/ هناك تأثير للإصلاحات الهيكلية لبعض الشركات على سعر أسهمها منها : أ-القرارات الهيكلية الخاصة بشركة الكهرباء، أثرت على ارتفاع سعر أسهمها بشكل كبير جداً.
ب-القرارات الخاصة بتخفيض أسعار القمح من 1.5 إلى ريال،ودفع المستحقات للمزارعين، أدى إلى ارتفاع أسعار شركات الأسهم الزراعية بشكل ملحوظ.
ج-القرارات الخاصة بهيكلية شركة الاتصالات السعودية وتخصيصها، وتخفيض الرسوم الحكومية من 27% إلى 20% أدى إلى ارتفاع كبير في سعر سهم شركة الاتصالات السعودية.
س/من وجهة نظرك،ما هي أبرز العوامل الإيجابية المؤثرة على أداء سوق الأسهم؟
ج/ 1-المشاريع الموافق عليها من قبل مجلس الوزراء، والبالغ قيمتها 11 بليون دولار.
2-مبادرة مشاريع الغاز.
3-الفرص الضخمة في مشاريع البنية التحتية.
4-الخصخصة.
5-العضوية في منظمة التجارة العالمية.
6-تحرير أسواق رأس المال.
7-الموافقة على إنشاء سوق الأوراق الرأسمالية.
8-تحسين البيئة التنظيمية.
س/ بعض الأفراد تنقصهم الثقافة الكافية لمعرفة الأسهم التي ينصح الاستثمار فيها وأسهم الخشاش التي ينصح الابتعاد عنها، بصفتك أحد المتخصصين في مجال الاستثمار،ما أهم مؤشرات تقويم الأسهم؟
ج/ هناك مجموعة من مؤشرات تقويم الأسهم عند الاستثمار في أسهم أي شركة وهي :
1-مكرر أرباح الأسهم: إذا تكررت الأرباح لعدة سنوات.
2-القيمة السوقية والقيمة الدفترية: كلما ارتفعت القيمة السوقية والقيمة الدفترية ارتفع العائد.
3-العائد الموزع: كلما انخفضت الأرباح الموزعة زاد العائد.
4-فرق العائد: كلما زاد الفرق قل العائد.
س/ لقربك من سوق الأسهم السعودية،ما أبرز الأخطاء الشائعة في سوق الأسهم؟
ج/ 1-المضاربة في الأسهم بدلاً من الاستثمار فيها.
2-الاحتفاظ بالأسهم الخاسرة وبيع الأسهم الرابحة.
3-الاقتراض دون وضع معايير رقابية على إدارة المخاطر.
4-عدم وجود نظام محاسبي يرشد المستثمر إلى الموقف المالي من الربح أو الخسارة على مستوى المحفظة الاستثمارية.
5-الحكم على نجاح سياسة الاستثمار بناء على التجربة القصيرة.
س/ هناك بعض المصطلحات في سوق الأسهم تحتاج لتوضيح أكثر مما يساعد ذلك في نشر الوعي الاستثماري لدى المستثمرين،فنطلب من سعادتكم توضيح معنى المصطلحات التالية:
1-الأسعار المرجعية:
تحصل عندما يقوم المضارب في سوق الأسهم برفع الأسعار المرجعية،وهي آخر سعر اشترى به الأسهم ، دون النظر إلى سعرها الأولي ، مما يجعل من الصعوبة بمكان تقبل الخسارة.
2-لعبة الحلزون:
وهذه اللعبة مشهورة في عالم المضاربة في سوق الأسهم ، حيث إن المضاربة قد تكون مثل الحلزون،كلما التفت الدائرة زاد عدد اللاعبين وزادت الأموال المستثمرة. حتى تأتي القشة التي تقصم ظهر البعير.
س/ حدثنا عن أهم النصائح التي تريد ترشد بها كل من يعمل في سوق الأسهم السعودية.
ج/ هناك بعض النصائح التي ينبغي العمل بها في حالة الدخول في عالم الأسهم وهي:
1-الاستثمار في الأسهم ينبغي أن يكون على المدى الطويل.
2-التنويع وعدم التركيز على سهم معين أو قطاع معين.
3-التفريق بين المضاربة والاستثمار، وينصح دائما بالاستثمار وليس المضاربة.
4-مراقبة العوامل المؤثرة على سوق الأسهم.
5-وضع منهج واضح لاتخاذ القرارات الاستثمارية.
س/لنتحول في نقاشنا خارج دائرة الأسهم، لو طلبنا من شخصك خطة تقترحها لزيادة إيرادات الجمعيات الخيرية، ما أبرز ما تقدمه من مقترحات في هذا الشأن ؟
ج/لقد قامت الجمعيات الخيرية بالمنطقة، بابتكار أساليب لزيادة إيراداتها المالية،ومن وجهة نظري هناك أساليب أخرى يمكن الاستفادة منها لزيادة إيرادات صناديق الجمعيات الخيرية، والفكرة تبدأ من الإيمان بأن المتبرع للجمعيات الخيرية لا يتوقف تبرعه على دفع المال فقطً بل يقدم البعض جهده كمساهمة في دعم الجمعيات الخيرية مادياً، دعني أضرب مثالاً بسيطاً:أحد الأشخاص يتميز بكفاءة التصوير يقوم بتصوير مناظر طبيعية مقابل تولي الجمعية الخيرية عملية تسويقها، أو كاتب بارع يشرع بكتابة مقالات لإحدى المجلات أو الجرائد فتساهم الجمعية بتسويقها مقابل حصولها على إيراد، سواء كان الإيراد بكامله أو جزء منه لصالحها، مقترح آخر إنشاء مشروع الوقف الخيري.
س/ لو طلبنا منك رسم خطة لتوظيف المستفيدين من الجمعيات الخيرية، ما أبرز ملامح هذه الخطة؟
ج/ يعتمد ذلك على نوعية هؤلاء المستفيدين ومؤهلاتهم وقدراتهم، ولا يمكن التعميم هنا، ولكن يمكن للجمعية الخيرية أن تسهم في توفير المهارات الأساسية، مثل دورات للكمبيوتر والنسخ، أو من خلال الاتفاق مع أحد مراكز التدريب لتنمية مهاراتهم،مما يجعلهم مؤهلين للعمل بكفاءة.
س/ هل تؤمن بأن هناك صعوبات تواجه سعودة الوظائف؟
ج/ هناك صعوبات كثيرة تواجه سعودة الوظائف، ولكني لا أعتقد أنها صعوبات لا يمكن التغلب عليها، ولكن ينبغي الالتفاف إلى أن الحاجة إلى العمالة الأجنبية ستكون مستمرة، ولكن النسبة قطعاً ستقل، أما عن كيفية التغلب على هذه الصعوبات يعتمد على تضافر ثلاث جهات:
أولا: الجهات الرسمية من خلال تطوير التعليم ووضع حوافز.
ثانياً: أرباب العمل، من خلال تحسين مستوى الأجور ووضع برامج تدريبية للعاملين.
ثالثاً: الموظفين السعوديين، وذلك بالتكيف مع متطلبات سوق العمل، وأن تكون العمالة المحلية قوة منافسة للعمالة الأجنبية.(1)



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) جزء من المقابلة نشرت في باب الخير التي تعدها اللجنة الإعلامية بمركز الفيصلية التابع لجمعية البر الخيرية بالأحساء،العدد،والجزء الآخر من مواقع مختلفة.

 0  0  1907