• ×

04:37 صباحًا , الإثنين 25 أكتوبر 2021

الحاج أحمد بو عامر - التهيمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

مقابلة مع أحمد بن عبد الوهاب بو عامر
ملاحظة:هذه مشروع مقابلة من كتاب آباء وأجداد من واحة الأحساء،والهدف من نشرها في موقعها المحتكر إبراز صاحبها،وإتاحة الفرصة للتعديل والإضافة قبل صياغتها نهائياً،واستفادة المختصين من معلوماتها.
الحاج أحمد بن عبد الوهاب بن أحمد بو عامر من مواليد بلدة التهيمية في 13/1/1366هـ،درس القرآن عند الأستاذ عبد الله الخزعل من بلدة القارة،وكذلك عند السيد محمد بن السيد حسين العلي من بلدة الدالوة،وأكمل ذلك عند الشيخ حسين بن حسن الشايب من مدينة العمران،ثم درس مبادئ الكتابة والقراءة الصحيحة والحساب عند الملا طاهر بو خمسين من مدينة الهفوف ولمدة ستة شهور، والتحق بعدها بالمدرسة الابتدائية الأولى حتى أنهى السادس ابتدائي،وعمل بعدها في مهنة الخياطة بكل أشكالها وأنواعها،ثم توقف عن العمل نظرا لإصابة إحدى عينيه بمرض عضال،ثم عمل في إمارة الدمام في إدارة المستودعات لمدة سنة،وكان ذلك أثناء تولي إمارتها الأمير سعود بن جلوي وكان يعمل بحسب الأجر اليومي،ثم التحق بمحلات تصليح السيارات بالخبر،وعمل فيها باجتهاد ورغبة لكسب لقمة العيش،وأكمل في ذلك الوقت دراسته المتوسطة الليلية وتزوج عام 1380هـ،وواصل عمله في الكراجات،بعدها نزل الأحساء وفتح محلاً لصيانة السيارات،ثم انتخب للعمودية في 15/3/1388هـ واستمر في ذلك حتى 30/11/1426هـ،وكان يمارس معها مراجعة مستمرة للدوائر الحكومية وتخليص الصكوك وبيع وشراء الأراضي،ولمعرفة المزيد لنستمع لنص اللقاء.
س/ حدثنا عن أبرز ملامح المدرسة الابتدائية الأولى التي درست فيها دراستك الأكاديمية.
ج/ تميزت المدرسة بالانتظام في السلوك،البعد عن كل ما يبعد عن الدين،تنمية وتشجيع الطالب على الدراسة والتحصيل العلمي،غرس مبادئ التعايش والألفة البريئة والتواصل بين شرائح المجتمع وعمق العلاقات بين كافة الشرائح بمختلف الطوائف والتوجهات.
س/ هل كان الوصول للعمودية بالانتخاب أو التعيين؟
ج/ كانت الطريقة المتبعة في زماننا القديم، تشكيل لجنة من الدولة تضم المدير العام للشرطة بالمركز الرئيسي، ومدير مركز الشرطة القريب من موقع العمدة الجديد،ورئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،ومسؤول في البلدية،ومسؤول من جهاز الدولة.
وكانت وظيفة اللجنة تنحصر في إعطاء أهالي البلد إشعارات بمن يرغب أن يرشح نفسه لمنصب العمودية،بالنسبة لي أنا لم أرشح نفسي ولكن أعيان البلد هم الذين شجعوني ورشحوني للمنصب،وتم عقد مقابلة معي من قبل اللجنة الحكومية بعد استشارة عمدة البلد السابق وهو الحاج أحمد بن عبد الله اليحيى، ووقع اختياري على تولي تلك المسؤولية.
وكنت أعطى في بداية أعمالي راتبا قدره(250) ريالاً نظراً لشهادتي مع العلم أن بعض العمد كان يستلم (120) ريالاً،وكانت الزيادة السنوية 140 ريالاً ،وقد بلغ راتبي أخر سنة عملت فيها في مجال العمودية 4600 ريالاً،وراتبي تقاعدي (4197) ريالاً.
أما عن أبرز مهام العمدة:حل مشاكل أهالي البلد،عضو في كافة اللجان التي تقترح لتحديد أملاك الناس،عين ناظرة للدولة على المواطنين،ينفذ تعاليم الدولة بحسب الاختصاص،لا يراجع للجهات المسؤولة إلا عند الحاجة،التصديق على المستوى المعيشي لبعض شرائح المجتمع كأجراء يمّكنهم من الاستفادة من المخصص المالي للضمان الاجتماعي.
أما عن طريقة استقبال المواطنين: كنت أفتح المجلس لاستقبال الناس بشكل يومي،وآخر ست سنوات،تم تعيني عمدة على بلدة الجبيل إضافة إلى بلدتي،وكنت في الأسبوع أذهب ثلاث ليالي لجمعية الجبيل لاستقبال المواطنين،وكنت أعتمد على مبدأ المرونة فكنت لا أتردد عن خدمة من يحتاج من البلاد الأخرى لخدمات العمدة كالتوثير والقارة .
س/ من منصب العمودية ،ما أبرز إنجازات هذا الموقع للبلد التي تتبعها.
ج/ كنا نتابع مع الجهات المسؤولة في الدولة كل حسب اختصاصه لتوفير خدمات الهاتف والكهرباء ومدارس الأولاد والبنات وحفر بئر للماء وحتى بعد التقاعد ما زلت أتابع خدمات البلد،وكذلك خدمات أهالي التوثير والدالوة من سفلتة ونظافة ومدارس وغيرها.
س/ حدثنا عن أبرز من تولى العمودية في بلد التهيمية.
ج/ الحاج محمد بن طاهر الجمعة،ثم إبراهيم بن صالح اليحيى،ثم أحمد بن عبد الله اليحيى،ثم أنا ،وبعدي ما زال الكرسي فارغاً.
س/ حدثنا عن أهم محطات ممارستك لوظيفة العمودية بالبلد.
ج/ كنا نعقد اجتماعات مع بعض العمد بالأحساء لمناقشة التعاميم والمشاورة في بعض المواضيع ومن العمد الذين كنت أتواصل معهم محسن العيسى والسيد جواد العبد المحسن،والسيد عبد الله العبد المحسن،أحمد المظفر،محمد الماجد
.
وكان برنامجنا متابعة قضايا المجتمع يومي الاثنين والخميس حيث كانت الدوائر الحكومية تفتح أبوابها من السبت إلى الخميس.
بعد ذلك قيد اتصلنا فقط بجهاز الشرطة،أما الدوائر الحكومية الأخرى نراجعهم فقط وقت الحاجة المتبادلة.
ثم ضم إلى الشرطة مراجعة الضمان الاجتماعي.
وفي عام 1426هـ تم إلغاء تصديق العمد على الضمان وأصبح المرجع الوحيد للعمدة فقط الشرطة.
س/ نصيحة تقدمها لمن يرغب يتولى العمودية.
ج/ رجل ورع تقي،يزهد عما في أيدي الناس،ووضعه المادي جيداً،حسن السيرة والسلوك.
س/ نعرف عن بلدة التهيمية أنها فرّخت العديد من الفقهاء والمرجعيات حدثنا عن أبرز ما تعرفه في هذا المضمار.
ج/ كانت بلدة التهيمية تضم أربعين مسجدا،وقد أقيمت صلاة الجمعة فيها،وكان يتردد على زيارتها الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي،ومن ضمن علمائها الشيخ محمد بن أبي جمهور،والشيخ عيسى الجزيري،والشيخ عبد العزيز الجزيري،والشيخ أحمد الفهد،وقد أسست حوزة علمية في البلد.
وكانت صلاة الجماعة تقام بعدد المساجد الأربعين مسجداً،وبقي منها في زماننا الحالي، فقط 11 مسجدا نظراً لصغر حجم تلك المساجد وتداخلها وأيضاً بالنظر لنطاق المخططات العمرانية.
وقد عرفت بمساحتها الجغرافية الواسعة إذا لا تقارن مما هي الآن وكانت تضم العوامية والصبائخ،ومما يدل على كثرة أعداد أفرادها مقدار الزكاة التي يدفعه الأهالي للدولة،فقد كان يضرب به الوصف.
س/ حدثنا عن أبرز الشخصيات البارزة بالبلد سابقا.
ج/ من الخطباء الشيخ حسين الشايب، ومن الوجهاء عبد الرزاق العباد،عبد اللطيف العباد،إبراهيم اليحيى، أحمد اليحيى، صالح اليحيى،أحمد بن عبد الله بو عامر،والدي عبد الوهاب بو عامر.
أخي محمد بن عبد الوهاب بو عامر،حسين بن عبد المحسن الجمعة،أحمد العباد.
في الصيد أحمد بن عبد الوهاب بو عامر،عبد الوهاب بو عامر.
س/ حدثنا عن أبرز ملامح العلاقة بين الشيعة والسنة في العقود الماضية.
ج/ تعلمت من الوالد التواصل مع أصحاب المجالس المفتوحة شيعتهم وسنتهم ومنهم النعيم والعيسى والمهنا والبودي والملا،وتتأكد زيارتنا لهم على وجه الخصوص في الأعياد ومناسبات الأفراح والأحزان.
س/ ما أبرز الفوارق بين أعضاء المجالس البلدية الحالية عن سابقها.
ج/ الزمن السابق كان الترشيح لعضوية المجالس البلدي يتم عن طريق دعوة أعيان البلد في ساحة البلدية ويتم بعدها الترشيح من العدد المدعو،أما الانتخابات البلدية الأخيرة فكما يعرفها الجميع فتحت المجال أمام الجميع للترشيح.
في الفترة الحالية المخصصات المالية للدولة لا تقارن عما في السابق،مما يعتبر عاملاً مساعداً على تحسين الخدمة.
س/ حدثنا عن أهم الصفات التي ينبغي توفرها في عضو المجلس البلدي.
ج/ أن يكون أداة فاعلة في خدمة المجتمع،مخافة الله، مراعاة العمل بطريقة صحيحة، يتابع نواقص خدمات البلد ويسعى لتوفيرها،يتوازن في علاقاته بمسؤولي بالدولة وكذلك بالمواطنين.
س/ نصيحة تقدمها لأهالي الأحساء.
ج/ نمو ثقافة المطالبة بحاجاتهم خصوصا أن ولاة الأمر فتحوا الباب لكل مواطن، وكل من وصل إلى أبناء المؤسس الملك عبد العزيز تقضى حاجته،ولي تجارب في هذا الشأن وقد ساهمت في حل الكثير من المشاكل،بمراجعتي لأصحاب الشأن.
س/ ماذا تعرف عن :
1- الشيخ محمد الهاجري: عالم على رؤوس الأشهاد.
2- الشيخ صالح السلطان: رجل فاضل ناصح قام بدور في وقت لم يكن أحد يعرف شيئا والكثير من طلبة الأحساء تخرجوا على يديه،لا يجامل نهائيا بعيدا عن الدنيا،لا يرغب في إجراء عقود الزواج وإيقاع الطلاق.
3- الشيخ حسن الجزيري: أديب،فاضل،خطيب حسيني.
4- محسن العيسى: علم على نور،كرم ،حل مشاكل الناس.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11/3/1429هــــ

 0  0  1626