• ×

05:10 صباحًا , الإثنين 25 أكتوبر 2021

آل العصفور.. الكتاب كاملاً في البوابة...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المقدمة

آل عصفور.. أسرة حكمت الخليج 150 عاما


آل عصفور , أسرة قام بذكرها كل من أرّخ لهذا الإقليم أو لجزء رئيسي منه سواءً كان الأحساء أو القطيف أو جزيرة أوال (مملكة البحرين حالياً) وكل ما عرفناه من تلك الكتابات عن هذه الأسرة هو أنها حكمت إقليم البحرين الممتد في الماضي من نواحي البصرة شمالاً إلى عمان جنوباً ومن الخليج شرقاً حتى الدهناء ونجد غرباً, بل كان حكمهم في بعض الأحيان يشمل عُمان واليمامة. وآل عصفور هم من بني عامر أصحاب بادية البحرين آنذاك أو عرب البحرين كما أطلق عليهم بعض المؤرخين, وقد كانوا من أشد أنصار القرامطة بل أحد الركائز الأساسية في جيشهم الجرار, لذلك كانت لهم حروب دامية مع العيونيين(1) في بداية حكمهم لأسباب سياسية واقتصادية إلا انهم فيما بعد تصاهروا معهم بل وأصبح منهم أخوالاً لبعض الحكام العيونيين مما جعلهم يلعبون دوراً هاماً في الخلافات الداخلية للدولة العيونية إلى أن دب فيها الضعف فسيطر الشيخ عصفور بن راشد على الأحساء بالتعاون مع أعيانها بينما بقي العيونيون يسيطرون على القطيف وجزيرة أوال, ومن ثم أوال فقط, إلى أن سيطر أبوبكر السلغري على جزيرة قيس ثم هاجم أوال فأسقط رسمياً حكم الدولة العيونية المترهلة وذلك بقتل آخر حكامها, وهكذا ظلت أوال تحت سيطرة الساحل الإيراني بينما الأحساء والقطيف يحكمهما عصفور وبنوه, واستمر الوضع هكذا مدة خمس سنوات إلى أن قرر السلغريون السيطرة على سواحل القطيف فتم لهم ذلك بعد الخوض في معركة مقاومة بجزيرة تاروت قُـتل فيها أحد كبار شيوخ بني عامر. وهكذا ظلت المناوشات بين الحكومة الجديدة وبين بني عامر أصحاب النفوذ والقوة في البلاد إلى أن تم تسليم السلطة مرة أخرى في كامل بلاد البحرين للشيخ عصفور وذلك باتفاق يشمل بعض مداخيل وخيرات البلاد بالإضافة للتبعية الاسمية للسلغريين علماً بأنه في تلك الفترة بالذات كانت إيران تعاني من متاعب مالية وعسكرية كبيرة نتيجة تهديد المغول وهجماتهم المتكررة على أطرافها بالإضافة لظهور زعامة جديدة في الخليج, ألا وهو محمود بن أحمد القلهاتي الذي سيطر على مملكة هرمز بما في ذلك أجزاء من الساحل الإيراني مما جعله يتحكم بمدخل الخليج, فكان يُـخشى من تعاون محتمل بينه وبين آل عصفور. وهكذا حكم آل عصفور إقليم البحرين لفترة امتدت لحوالي قرن ونصف, هي أحد الفترات الغامضة لتاريخ هذه البلاد.

وقد استخلص لنا الدكتور الحميدان الكثير من تلك المعلومات السابقة في بحث نادر وقيـّم له عن هذه الإمارة, فركز على آل عصفور ووثق فترة حكمهم وما رافقها من ظروف وأحداث سياسية مستثمراً كل ما وقع تحت يده من مصادر عربية وغير عربية حول هذا الموضوع, لذلك نرى أن بحثه كان خطوة هامة ونقطة مضيئة على طريق الظلام والغموض الذي يسلكه كل من أراد الخوض والبحث في تاريخ هذا الإقليم.
والحقيقة أننا وفي بحثنا هذا أردنا تسليط الضوء على زاوية أخرى, لعلنا ننجح في لعب الدور المكمل للكتابات السابقة, بل ولعلنا ننجح أيضاً في استفزاز غيرنا من الكتّاب والباحثين ليقوموا بأعمال وإضافات أخرى في هذا المجال, فما زلنا بحاجة شديدة لهذا النوع من البحوث.
وتركيزنا هنا سيكون حول نسب هذه الأسرة وامتدادها في عصرنا الحالي. فأما تركيزنا على النسب فذلك لأن الأستاذ حمد الجاسر كان له رأي مخالف حول نسب هذه الأسرة حيث رأى بأن آل عصفور هم من بني عبدالقيس, وتبعه على ذلك آخرين كما سيأتي, لذلك أردنا الخوض بشكل مفصّـل في هذه المسألة لتكون واضحة. وأما تسليطنا الضوء على امتداد هذه الأسرة في وقتنا الحاضر فذلك لكي لا نكرر خطأ من سبقونا في عدم إيصالهم لنا سوى النـزر اليسير عن تاريخهم, فأقل ما يمكن تقديمه هو تدوين لبعض المعلومات المتوفرة في عصرنا الحالي لنضعها مع الكتابات الأخرى بين أيدي الأجيال القادمة أو لمن يريد السير على نفس الطريق من الباحثين في الحاضر أو المستقبل, خاصة وأننا من أبناء هذه المنطقة وما سوف نذكره من عوائل منحدرة من آل عصفور ماهو إلا جزء من بحوثنا الميدانية المتركزة في هذا المجال, هذا رغم يقيننا أن ما رصدناه من عوائل العصر الحالي المنتمية لآل عصفور ما هي إلا جزء بسيط من كثير من العوائل التي تغيرت أسماؤها وفقدت أنسابها مع مرور الزمن.

(1) أعني هنا بنو عامر بن صعصعة بشكل عام, وإلا فإن البحوث الحديثة خاصة التحقيق الأخير لشرح ديوان ابن المقرب "ط بيروت" أثبت بأن هناك قبيلتين من بني عامر بن صعصعة كان يطلق على كل منهما في المنطقة "بنو عامر" كما أن كل منهما حاربت الدولة العيونية إلا أن واحدة منهما ليست عُـقيلية وكانت تتميز عن الأخرى في المنطقة بإطلاق اسم "عامر ربيعة" عليها, وهي القبيلة التي حاربها مؤسس الدولة العيونية عبدالله بن علي فلم تقم لها قائمة بعد ذلك, وأما بنو عامر العقيلية فهي التي تصاهرت مع العيونيين وهي التي ينتمي إليها آل عصفور, وعلى كلٍ فكليهما من بني عامر بن صعصعة كما أسلفنا وكما ستأتي به التفاصيل من ضمن هذا البحث.
.............................................................................
* انتظروا الحلقات القادمة والتي ستحتوي على نسب آل عصفور ، وآل عصفور في العصر الحالي.

 0  0  1173