• ×

11:55 مساءً , الثلاثاء 7 ديسمبر 2021

الشيخ محمد بن سعد السلمان ..الكلابية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هذه المقابلة من مشروع كتاب آباء وأجداد نأمل عدم طبعها أو نقلها، لأننا نضعها هنا في موقع بوابة حجي الحبيب السلطان للتراث والثقافة في المرحلة الأولى كما هي بعيدة عن التنقيح ودون أدنى تدخل حتى يتسن لأقارب الحاج والقراء التواصل معنا لأي ملاحظة.

الشيخ محمد بن سعد بن محمد السلمان من مواليد بلدة الكلابية عام 1/1/1926م،تعلم قراءة القرآن والكتابة على يد سلمان المدين،ثم التحق بشركة ارامكو السعودية ومن خلالها انتقل من عمل لآخر،حتى أتقن مهنة السباكة عن طريق الممارسة،لتصبح وظيفته الأساسية،وهو إمام مسجد ببلدة الكلابية
،حافظ القرآن الكريم عن ظهر غيب وذلك بمتابعته للشيخ سلمان المدين،فقد كان له الفضل عليه في حفظ كتاب الله الكريم.
س/حدثنا عن ملخص ما تعرفه من معلومات تاريخية عن بلدة الكلابية.
ج/ سميت بلدة الكلابية بهذا الاسم نسبة إلى اسم صحابية وقيل أيضاً أنها سميت بهذا الاسم نسبة لبني كلاب.
قرية الكلابية كانت الأساس تقع بجوار مسجد جواثا مباشرة حيث تكثر المياه ويوجد بقرب المسجد عين معروفة تدعى عين شو يشب لكن مع زحف الرمال بدا أهل البلدة يتناقلون من أماكنهم حتى أصبح مقر سكانهم المكان الذي تعرف عليه حالياً.
أما عن أبرز من يدرس القران والكتابة في بلدة الكلابية فهو إمام مسجد يدعى سلمان المطوع وعلي المدين.
أما عن من تولى العمودية في البلدة فقد تعاقبت العمودية في القرية في عدة أشخاص لكنها كانت محصورة تقريبا في أبناء قبيلة بني خالد
مثل سلمان الزريق وخالد الزريق.
أما عن وجهاء بلدة الكلابية في السابق فهو سلمان بن خالد الزريق حيث خلف والده في العمودية وكان يمثل جميع المجالس لحل مشاكل البلدة.
أما عن من كان يطالب بخدمات بلدة الكلابية بصراحة لم يكن هناك شخص معين لكن جرت عادة أهل القرية عند الحاجة لأي ظرف أن يتعاونوا في قضاء حوائجهم.
أما عن حرب كنزان فقد شارك فيها بعض رجال البلد ولا اذكر أسماء بعينها ولكن كانت البلدة تقدم خدمات أخرى للمشاركين في الحرب من الطعام
والعلاج .
كما أن عدد الموتى في حرب كنزان
يقال أنه زاد عن ألفين قتيل.
وقد كان أهالي البلدة يحصلون على الدعم من أمير الأحساء آنذاك الأمير عبد الله بن جلوي وأسرة آل جلوي عرف عن رجالها الكرم.
أما عن العلاقة بين السنة والشيعة في السابق.
وكما تعلم أن البلدة كل ساكينها من أهل السنة، لكن عند سؤال كبار السن في البلد كانوا يقولون لم تكون هذه العبارة مشهورة سني-شيعي،بل كانوا يتزاورون ويقضون حوائجهم مع بعض.
وكان من أبرز عادات المجتمع الأحسائي في السابق أنه عند زواج شخص ما يذهب أهل الزوج إلى جميع المجالس المفتوحة ويقدمون الأهالي لأسرة الزوج بعض المواد الغذائية كالهيل والقهوة والشاي.
كذلك نساء البلد كن يخدمن بحسب اختصاصاتهن فمن تجيد الطبخ تساعد في طبخ وليمة الزواج،ومن تجيد الزينة تشارك نساء العريسان في تزينهم وإظهارهم بما يليق بمجتمعهم في مثل تلك المناسبات كمشاركة لهن في فرحتهم بدون مقابل مالي.
أما عن ابرز المهن التي كانوا يعملون بها أهالي بلدة الكلابيه في السابق ففي الزراعة-الصناعة اليدوية-بيع الحطب-الذهاب بالجمال لجلب الحاجات.
وقد مرت علينا مواقف عصيبة وقد كانت كثيرة ولكنها تزول بسرعة لأن الأهالي كانوا يتعاونون عليها جميعاً سواء كان على مستوى مساعدة المحتاجين أو الوقوف مع أصحاب المصاب أو المطالبة بخدمات للبلد وغيره.
أما عن أبرز العادات الرمضانية في السابق فهي مختلفة تماماً عن الآن فقد كانوا قديما يهتمون الرجال بالسعي وراء الأرزاق حتى اقتراب موعد الإفطار،كما كان دور النساء في القدم يصنعن الطعام بأنفسهن لرجالهن.
وكانت من العادات أنه في وقت السحور، يأتي المسحر ويعرف أبو طبيلة يجلسهم من النوم لتناول وجبة السحور لأن شرائح المجتمع تنام مبكراً فهي متعبة من مزاولة أعمالها منذ الصباح الباكر.ولم يكن السهر للصبح في شهر رمضان وغيره من عاداتهم.
وكان في ليلة الربعة عشر من شهر رمضان هي ليلة القرقيعان وفيها يحتفلون أطفال البلدة بالمرور من منزل لآخر من أجل الحصول على الحلويات والأموال وتشيع بينهم الفرحة والسعادة.
س/حدثنا عن بداية التحاقك بشركة ارامكو السعودية.
ج/بالنظر للظروف المعيشية المعقدة،ورغبة أفراد المجتمع للبحث عن أفضل الأعمال معيشياً،سمعنا بتوسع توظيف شركة ارامكو السعودية للعمالة السعودية بالنظر لحاجتها للعمالة،من يجيد القراءة أو حتى من لم يلتحق بالدراسة،
فأسرعت مثل غيري من أهالي الأحساء للتسجيل بالشركة.
س/لو أردنا بثلاث كلمات تعطينا مخلص تجربتك في شركة ارامكو السعودية.
ج/ الاحترام،والانضباط بالوقت والعمل.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
23/8/1429هـ

 0  0  1540