• ×

04:45 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

الأحساء المصنع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 لقد عاش فقيدنا ـ رحمه الله ـ قرناً من الزمن ، صحب فيه العديد من شخصيات منطقة الأحساء ورجالاتها البارزين الذين كان لهم دور كبير في المجتمع ، حيث كان العلماء والخطباء والفضلاء أصحابه ومرتادي مجلسه، كثيراً ما جالسهم وخالطهم وعاش معهم , ارتاد مجالسهم وارتادوا مجلسه, يأنس بهم ويأنسون به ، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر: العلامة العم الشيخ عمران السليم – العلامة الخال الشيخ معتوق بن الشيخ عمران – العلامة السيد ناصر السلمان – العلامة الشيخ موسى أبوخمسين - العلامة الشيخ باقر أبوخمسين - العلامة الشيخ حبيب بن قرين – العلامة الشيخ عبدالوهاب الغريري — العلامة الشيخ ميرزا محسن الفضلي - العلامة الشيخ حسن الجزيري - العلامة الشيخ حسين الخليفة – العلامة الشيخ محمد الهاجري – الخطيب الملا طاهر البحراني - العلامة السيد عبالله الصالح أبو رسول - العلامة السيد علي الناصر – العلامة السيد محمد علي السلمان – العلامة الشيخ عبدالله الدندن – العلامة الشيخ جواد الدندن - العلامة السيد عدنان الهادي – العلامة الشيخ علي الدهنين – الخطيب الملا محمد صالح المطر - العلامة السيد محمد رضا السلمان – والعديد من العلماء والمشايخ والفضلاء ، ولطالما اعتز بصحبة وملازمة أناس في حياته أمثال الأمير سعد بن جلوي وعمد منطقة العمران الحاج محمد الأحمد والحاج حسن الحسين والحاج محمد العيسى والحاج محسن العيسى ، وغيرهم أمثال : الحاج عبدالله بن ماجد والحاج والحاج أحمد بن جغيمان وسيد محسن الياسين والحاج علي الحرز والسيد منصور الحاجي والسيد عبدالحسن الحاجي والحاج علي الخميس والحاج عبدالله بن حسن الحسين والحاج حسن المنصور والحاج عبدالله بن الشيخ معتوق والحاج جواد بن الشيخ عمران والسيد جواد العبدالمحسن والحاج أحمد الشريط والحاج عبدالنبي الشريط والحاج حسين البحراني وكثيرون هم من صاحبهم واعتز بمجالستهم وحدثنا عنهم ولم نذكر هنا بني عمومته أو أبناء بلدته حيث لا يسع المجال لذكرهم ، كما لم نذكر أصحابه من خارج المنطقة لأننا هنا نريد الحديث عن الأحساء المصنع فكما ترون أنها أسماء لامعة لرجال ذوي سمعة وصيت يحمل كل منهم سيرة حياة تحتاج إلى تدوين وتوثيق ، وهذا ما نتطلع إليه لإثراء المكتبة العربية بسيرة حياتهم, وما هذه الأسماء التي يعرفها معظمنا إلا دليل واضح وجلي على أن الأحساء تمتاز بإنتاج الرجال المخلصين كما امتازت بإنتاج تمرها الخلاص.
ولقد وثق لتمرها أكثر مما وثقت رجالاتها وكان لا بد من الاثنين معاً.
بواسطة : مدير الموقع
 0  0  605