• ×

01:11 صباحًا , الأربعاء 8 ديسمبر 2021

السلطان في حفل تعارف طلبة جامعة البترول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 السلطان في حفل تعارف طلبة جامعة البترول :
حفل التعارف السنوي لطلاب جامعه الملك فهد الأحسائيين
منذ أكثر من عشرين عاما متواصلة
يهدف إلى مد جسور التواصل بين الطلاب الجدد وأعضاء هيئة التدريس

نظم طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الأحسائيين الخميس الماضي حفل التعارف السنوي في قصر السرايا للاحتفالات بحضور أكثر من 350 مشارك من أعضاء هيئة التدريس وخريجي الجامعة وطلبة جدد.

شبكة راصد الإخبارية - « الأحساء: عيسى البراهيم - تصوير: هشام الحميد » - 1 / 11 / 2008م - 10:26 ص

بدأ الحفل الذي يقام على مدى عشرين عاماً متواصة بآيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب حسن الهاشم ثم كلمة الأفتتاح لرئيس الحفل الاستاذ أحمد الموسى رحب فيها جميع الحضور وشكر أعضاء هيئة التدريس والطلبة الخريجين على تلبيتهم للدعوة رغم ظروفهم وإلتزامتهم وحضورهم لدليل على الأثر الطيب الذي تركته الجامعه على طلابها وتمنى لطلاب السنة التحضيرية دراسة جامعية موفقه وحافلة بالنجاح والفائدة.

ثم القى الأمين العام للجنة التصويت للأحساء الأستاذ علي السلطان كلمة انتقد خلالها بعض الكتاب على الذين يكتبون في الصحف أو المواقع الألكترونيه ضد التصويت للأحساء وقال "في الحقيقة نستغرب هذه التصرفات من قبل بعض الكتاب وللأسف هم من الأحساء ويحاولون التشويه والتشكيك في عملية التصويت".

وأضاف أن الأحساء في منحنى تاريخي عظيم وبجهودكم سوف تصل الأحساء إلى هذا المنحنى التاريخي وسوف تدخل الأحساء ضمن عجائب الدنيا السبع وقال الأحساء تحتل حالياً المرتبة الأولى عربياً والسادس عالمياً وهذا بفضل الله ومن ثم بفضل أهالي الأحساء الذين صوتوا للأحساء.

وقال "لابد من الوقوف ضداً من يكتب أويحاول التشويه على عمليه التصويت وعلينا ان نقف مع الأحساء في هذا المنحنى التاريخي وعلينا ان نضع مواضيع عن الأحساء وماهي الأحساء بدل من محاولة البعض الأساءه إلى الأحساء".

وبين أن الأحساء غذت الانسان بالتمر قبل البترول وبعد التمر غذت البلاد بالبترول، فالأحساء منطقة عالمية ففيها أكبر مساحة مغطاة بالنخيل - أكثر من مليونين نخلة- وأكبر حقول البترول في العالم وأقيمت في مسجدها التاريخي جواثا ثاني صلاة جمعه في الإسلام..

وقال " لابد من دخول الاحساء في المرحله الثانية من التصويت، ولابد لنا من التسويق للأحساء، وحث على استثمار الوقت وجعل التصويت هو شغل الشغال والحديث عن تصويت للأحساء في كل المجالس والمحافل الخاصة والعامة".

ودعا الطلاب للتصويت للأحساء وقال إن حققت الأحساء الفوز سوف تكون أول نظره إلى أهالي الاحساء المثقفين ومالهم من دور كبير في تحقيق هذا الفوز.

وفي لقاء مع الخريج أمين الجابر تحدث فيه عن أهمية السنة التحضيرية للطالب، وحث على التعود على الصعوبات من حيث السكن والغربه والنقل واختيار التخصص، وأكد على تنظيم وقت للمذاكره، والتركيز أثناء المحاضره فهو يساهم 80% على ترسيخ المعلومة.

ثم القى الدكتور نضير البغلي أستاذ الهندسة الكيمائية الحاصل على الدكتوراه من جامعة كلورادو بالولايات المتحدة الأمريكية كلمة توجيهية أكد خلالها على اختيار التخصص باكراً ومعرفة قدرات الشخص هي من تحدد تخصص ولايكون تركيز الطالب على كيفية الحصول على الوظيفه او الراتب الأكثر، وحث على الابتعاد عن المشاكل والمثابرة في التحصيل الدراسي والسعي نحو التميز.

وفي ختام الحفل تم تكريم الأساتذة والطلاب المشاركين وكذلك تم تكريم الداعمين للحفل ومن جملتهم مجموعه ياسين الغدير وشركة المطوع ومركز الخيام لطب الاسنان شركة جلوريا ميديا وحلويات النجاح ومشهد الفكر الأحسائي و قرطاسية آفاق ومكتبة الشروق وقصر السرايا ومطعم الشعلة ومؤسسة الفرزدق وهومي وأيضاً الراعي الاعلامي وكالة الحبابي.

وتضمن برنامج الحفل مسابقة ثقافية بين الطلاب ومعرضا للصور والفن التشكيلي الذي كان أبرز المشاركين فيه ياسر حسين وبتول الشيخ ومحمد الناجم وسلمان الشيخ وياسر البوعلي وأحمد العبدالمحسن.

والجدير بذكر أن الحفل يقام منذ أكثر من عشرين عاما متواصلة وهذه المرة الثانية التي يقام في الأحساء - ويهدف إلى مد جسور التواصل بين الطلاب الجدد الأحسائيين وأعضاء هيئة التدريس الأحسائيين، أيضاً لتذليل العقبات أمامهم وإيجاد الحلول أمامهم وفرصة للقاء خريجي الجامعة مرة كل عام تجديد عهد الصحبة والصداقة.
بواسطة : مدير الموقع
 0  0  467