• ×

05:40 مساءً , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

راس المقصب

راس المقصب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عن لسانه :

راس المقصب


في السابق كان كل واحد عنده ذبيحة إما أنه يذبحها بنفسه أو يذبحها غيره ، ولما جت المطابخ صار المطبخ يذبحها لك ، وبعد ما تطورت الحياة فتحت الحكومة مقصب في الهفوف , طبعا أول فيه شبره للحم في الهفوف عند البلدية اللي وسط السوق وجنبها عمارة السبيعي فيها دكاكين وعيادات للدكاترة وجنبها أيضاً المدرسة الأولى اللي درس فيها الأمير خالد الفيصل وغربيهم أول مستشفى عام في الأحساء بنته الحكومة ، وبعد ما تطورت الحياة صارت بعدين ملاحم تفتح في البلدان والآن منعت البلدية حتى المطابخ من الذبح وصار كله في المقصب.

المهم في يوم من الأيام العلامة السيد محمد علي السلمان أرسل الحاج عبدالمحسن السلطان ( أبو شيخ توفيق) وقال له سلّم على أبوعبدالله وقول له يجي معك بكره البيت للفطور وعندنا وياه شغل ، ولما صار يوم ثاني جاني أبو شيخ توفيق ورحنا لبيت سيد محمد علي ولقينا العلامة السيد علي الناصر هناك ينتظرنا ، وبعد الإفطار قال سيد محمد علي : يا بوعبدالله شوف الحاج محمد العلوان وش عنده في الكيس تبيّن السيد قايل له من أمس روح المقصب وجيب رقبةخروف مذبوح حتى نشوف الذبح عدل أو لا. وفتح الحاج محمد العلوان الكيس وعطاني القلصمة تفحصتها وسألته هذي القلصمه عطاك إياها من الراس أو من الرقبة قال الحاج محمد ـ الله يرحمه ـ : من الراس قلت للسيد الذبح صحيح قال السيد : إذا قال أبوعبدالله الذبح صحيح الآن نعتمد المقصب. وفعلاً أعلن السيد محمد علي والسيد علي إن ذبح المقصب صـحيح .
.........................................................................
* بما أن المقصب مشروع جديد على المنطقة والقصابين غير سعوديين كان لا بد من البحث والتأكد من صحة الذبح وسلامته
بواسطة : مدير الموقع
 0  0  758