• ×

05:39 مساءً , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

قصيدة بخيته المشهورة

قصيدة بخيته المشهورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 لقد شهد الجميع خاصة اهالي العمران وما حولها ان الحاج حجي الحبيب السلطان
هو من افضل الصيادين على الاطلاق خاصة اولئك الذين يرتادون بحيرة الاصفر.
لقد كان الشوزن لا يقع من على كتفيه حيث كان مولعاً بالصيد والبر مستمتعاً بذلك
منمياً موهبته في الصيد حتى اصبح يشار اليه بالبنان.
بخيته لها قصة لطيفة كان مهرها غالي الثمن ضحى بها صاحبها حينما احتاج للمال
فاشتراها الحاج ابو عبدالله صاحب هذا الموقع.
بخيته لها صيت وسمعة, بختية هي تفق - بندق - من اشهر البنادق في الاحساء
ولقد انشد فيها هذه القصيدة التي هي غاية في الوصف مستحضراً التراث الاصيل
وما حمل لنا من شجاعة وجمال ولون حيث ربط دقة بخيته في اصابة الهدف وسواد لونها
بقوة عنترة وسواد لونه كما استحضر ليلى محبوبة عنترة معرجاً على سواد لون المسك برائحته الزكية:
القصيدة:

لي بندق ياهل العادات محسوبه= من خيار البنادق سوقها غالي
غتمة ما عليها وسوم مكتوبه =مثل ظبي تربى فوق لجبال
تشبه الزين ليمنه درع ثوبه=طاح ردفه على المتون ميال
الاسم عبده ولكن حط مصبوبه=في بعيد المرامي صوتها عالي
عبدة والعبد لا هو بعذروبه= سود جرمه ليكان الفعل طال
شوف عنتر ليمن صاح شيبوبه=يشعل النار وسط القوم ليصال ِ
وشوف ليلى عند جميع الناس محبوبه=وشوف سود المسك عند الدول غال ِ
والله انك كريم وتقبل التوبه=وتسمح لنا ترى ما نحرز التالي
بواسطة : مدير الموقع
 0  0  1235